Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

das1_GettyImages_germanflaginfrontofsun Getty Images

نهاية "قمة ألمانيا" وعودة فرنسا

لندن – ظاهريا، تبشر نتيجة انتخابات البرلمان الأوروبي في أيار/مايو الماضي، وما تلاها من تعيين لفريق القيادة الجديد للاتحاد الأوروبي، بالاستمرارية وليس بتعطيل التكتل. فشلت الأحزاب القومية في تحقيق مكاسب كبيرة في الانتخابات، وقامت القوى الكبرى في أوروبا باختيار الفدراليين لشغل وظائف سامية في الاتحاد الأوروبي. على وجه الخصوص، يبدو أن اختيار أورسولا فون دير لين لتكون الرئيسة المقبلة للمفوضية الأوروبية - مما يجعلها أول ألمانية تتولى هذا المنصب منذ نصف قرن - يؤكد هيمنة ألمانيا المستمرة في أوروبا.

مع ذلك، كثيرا ما تتباعد التيارات عن تدفق السطح. ويشير التاريخ إلى أن البلد المهيمن غالبا ما يتشبث بالقيادة الرسمية عندما تتلاشى قوته، وليس عندما تتعزز.

اليوم، هناك العديد من العوامل التي تهدد وضع ألمانيا كأكبر قوة في الاتحاد الأوروبي - وفرنسا هي المستفيد الرئيسي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/iqpfInrar;
  1. stiglitz265_Kanok Sulaiman Getty Images_stockmarketdatagraph Kanok Sulaiman/Getty Images

    Is Growth Passé?

    Joseph E. Stiglitz

    Some suggest that the Paris climate agreement’s target for limiting global warming can be achieved only by stopping economic expansion. But there is ample room to change the quality of growth and significantly reduce its environmental impact without condemning billions of people to lives of deprivation.

    0
  2. eichengreen135_Sean GallupGetty Images_lagardemerkel Sean Gallup/Getty Images

    The Policy Debate Europe Needs

    Barry Eichengreen

    How can the eurozone get the fiscal stimulus it needs, and which European Central Bank President Christine Lagarde is urging, in the face of the refusal by some countries, starting with Germany, to run budget deficits? There is a good answer, but it doesn't involve attempting to cicumvent the intent of the ECB's statute.

    0