Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

palacio102_Christian Thiel EyeEm Getty Images_EUflagsky Christian Thiel/EyeEm/Getty Images

أوروبا وضرورة تجنب التشاؤم

مدريد ــ خلال العقد الأخير، أصبحت التأملات والتنبؤات الواجبة في نهاية كل عام كئيبة وقاتمة على نحو متزايد. وهذا التشاؤم مفهوم: فقد كانت مستويات التفاوت بين الناس في ارتفاع حاد في قسم كبير من العالم؛ وكانت القيم الديمقراطية ومعايير الحكم تتآكل على نحو مضطرد؛ وعملت التكنولوجيا على تحويل مجتمعاتنا واقتصاداتنا بسرعة كبيرة إلى الحد الذي أدى إلى ارتباك كثيرين وشعورهم بانعدام الأمان. ولكن يتعين علينا أن نحرص على عدم السماح للتنبؤات القاتمة بالتحول إلى نبوءات تحقق ذاتها.

لنتأمل هنا حال الاتحاد الأوروبي. مع تراجع نفوذهم الدولي، أصبح الأوروبيون، كأفراد وأمم وكتلة، يشعرون بالعجز على نحو متزايد. وفي غياب رؤية موحدة للمستقبل، فَـقَـد الاتحاد الأوروبي حيويته وهمته وسقط ضحية للسلبية والخوف تحت ستار الحنين إلى الماضي.

لكن الماضي الذي يحن إليه العديد من الأوروبيين لم يكن له وجود في حقيقة الأمر، والحاضر الذي يتجنبونه ليس بالقدر من السوء الذي يبدو عليه: فلا تزال أوروبا قوة اقتصادية وتنظيمية عظمى، وتتمتع بإمكانات دبلوماسية هائلة. وإذا أدرك الأوروبيون هذه الحقيقة واستعادوا ثقتهم الجماعية في الذات، فإن مستقبلهم قد يكون مشرقا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/Qh2c0Kwar;

Edit Newsletter Preferences