Xi Jinping Xinhua News Agency/Getty Images

ماذا يريد شي جين بينغ ؟

بيجين ˗وصفت معظم وسائل الإعلام الغربية المؤتمر الوطنى التاسع عشر للحزب الشيوعى الصينى بأنه بمثابة لعبة السلطة ، مع ترشيح الرئيس شي جين بينغ لترسيخ موقفه. ولكن تراكم رأس المال السياسي في هذه الحالة هو وسيلة لتحقيق غاية. وبالنسبة لشي، فإن هذه الغاية هي الانتقال السلس إلى الحداثة التي ترسخ سلطة الحزب الشيوعي الصيني على المدى الطويل وتضمن إرثه كزعيم حديث في الصين.

يعرف شي أنه إذا أريد للصين أن تستمر في الازدهار في عالم سريع التغير، فعليه إدارة التحول الاجتماعي والاقتصادي الكبير بشكل مأمون، وأهم من ذلك تحسين حكم الدولة. ومن أجل ضمان بقاء نظام الحزب الواحد الصيني على المدى الطويل، يجب عليه إصلاح مؤسسات الدولة والحزب؛ والواقع أن الإصلاح السياسي هو شرط أساسي للإصلاح الاقتصادي بالنسبة لشي. (ومع ذلك، سوف يتجنب بعناية ما يعتبرها أخطاء الرئيس السوفياتي السابق، ميخائيل غورباتشوف).

حافز شي في متابعة الحداثة ليس كما استنتج الكثيرون في الغرب خطأ، أي تأسيس الصين كقوة عظمى على قدم المساواة مع الولايات المتحدة. على العكس من ذلك، يرى شي أن تحديه الحالي داخلي ورسالته محلية في المقام الأول. وهو يعلم بأن النجاح في هذا المجال سوف يحدد مكانه في التاريخ. وهذا هو شاغله الرئيسي، وليس مقدار السلطة التي يمارسها اليوم . وافتراض خلاف ذلك يختزل شي - وحنكته السياسية  - في صورة قصيرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/crOJOJL/ar;

Handpicked to read next