NASA/ESA/Hubble

السياق الكوني

نيويورك- لقد عشنا دائما على كوكب متغير ولكن العديد من تقلبات اليوم في الحالات المناخيه والبيئية تحدث بسرعة استثنائيه وهذا ناجم بشكل مباشر عن سلوكنا. ان ابطاء رتم التغيير هو مسار العمل المنطقي الوحيد لو أخذنا بعين الاعتبار النتائج الممكنه ولكننا في حاجة كذلك لفحص ردود فعلنا بشكل دقيق او المخاطرة بتكرار سلوكنا قصير النظر . ان المفاجأه هي ان البحث عن الحياه في اماكن اخرى من هذا العالم قد يعطينا منظور جديد مهم للغايه.

ان حضارتنا المتقدمه تقنيا-والتي تطفح بالادوات المتميزه وما يجلب الصداع كذلك- تدين بالكثير الى تاريخ غني يتعلق بالكون والكواكب . لو نظرنا على سبيل المثال للنفط والغاز والفحم لوجدنا ان هذه المواد تتألف من حزمة معقده من الكيمياء الكربونيه والتي تم انتاجها نظرا لأن علم الاحياء وعلم فيزياء الارض يعملان ضمن التناغم العميق للتغيرات والتطور والناشئه في اماكن بعيده جدا عن عصرنا.ان المعادن والعناصر النادرة في الارض والتي نستغلها من اجل بناء ادوات مبتكره والتي توسع من مداركنا هي ايضا جزء من هذا التناغم ولقد تمكنا من الوصول اليها فقط بفضل سلسلة من الظروف تمتد من الاصول الكوكبيه وعلم صفائح الارض وتأثيرات الكواكب الصغيره.

ان مسارنا كجنس بشري قد ارتبط بهذا النظام الاحيائي والفيزيائي والكيمائي الممتد من اربعة بلايين سنه والذي قام وبشكل معمق بتشكيل واعادة تشكيل البيئه الكوكبيه من البكتيريا وحتى مخططي المدن ومن الاكسجين في الجو الى معامل الورق وبالاضافة الى جيناتنا فإن كل منا يحمل جينات عشرات الترليونات من المسافرين الميكروبيين . ان هذه الكائنات الحيه الصغيره جدا هي موطن لشفرات تتعلق بالعمليات الايضيه والتي تمت المحافظة عليها عبر العصور وهي نفس العمليات المسؤوله عن تشكيل العالم مما يعني انها مخطط معقول لحياه ناجحه في مكان اخر وحتى وان اختلفت التفاصيل البيوكيمائيه.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/OWqMmcW/ar;