Anti-Brexit demonstrator holds the EU and UK flags outside the Houses of Parliament DANIEL LEAL-OLIVAS/AFP/Getty Images

جسور لندن لا تقود إلى شيء

لندن- قام وزير الخارجيه البريطاني بوريس جونسون في الأسبوع الماضي بإعادة إحياء مقترح قديم بإنشاء جسر بطول 22 ميل عبر القنال الإنجليزي ولكن سخرية المقترح لم تمر مرور الكرام فجونسون يدعو لإنشاء جسر خيالي في الوقت الذي يدمر الجسر الوحيد الحقيقي بين الجزر البريطانيه والقاره الأوروبيه أي الإتحاد الأوروبي.

إن مقترح جونسون المتعلق بالجسر يظهر مجددا أن البرنامج الكامل لمؤيدي الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي "بريكست " يعتمد في الأساس على الإنكار الدائم للوقائع على الأرض ففي ديسمبر تظاهرت المفوضيه الأوروبيه بالقبول وسمحت لرئيسة الوزراء البريطانيه تيريزا ماي بالإدعاء بإن من الممكن التوصل إلى ثلاثة أهداف متناقضه تتعلق بالخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي.

إن الهدف الأول لبريطانيا هو الإحتفاظ بحدود "ناعمه "وتجاره سلسله مع جمهورية إيرلندا والتي ستبقى دوله عضو في الإتحاد الأوروبي وتخضع لإحكام السوق الموحده الأوروبية والإتحاد الجمركي. إن الهدف الثاني هو تأسيس أحكام تنظيميه متطابقه في طول المملكه المتحده وعرضها بما في ذلك إيرلندا الشماليه والهدف الثالث هو "إستعادة السيطره" بالخروج من السوق الموحده والإتحاد الجمركي والسلطه القضائيه لمحكمة العدل الأوروبيه .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/Ty5mHKz/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.