buiter24_ChesnotGetty Images_bitcoin Chesnot/Getty Images

بيتكوين شرودنجر

نيويورك ــ في الثامن من فبراير/شباط، أعلنت شركة تِـسلا لإنتاج السيارات الكهربائية التي يملكها إيلون ماسك أنها استثمرت 1.5 مليار دولار أميركي من احتياطياتها النقدية في عملة البيتكوين في يناير/كانون الثاني. ساعدت هذه الأخبار في تعزيز سعر العملة المشفرة، الذي كان في ارتفاع شديد بالفعل، بنحو 10% إضافية، ليسجل بذلك ارتفاعا غير مسبوق ويتجاوز 44 ألف دولار. ولكن في حالة البيتكوين بشكل خاص، لا يرتفع شيء بهذه السهولة إلا كما ارتفع سَـقَـط.

اخـتُـرِعَـت عملة البيتكوين في عام 2008 وبدأ تداولها في عام 2009. وفي عام 2010، ارتفعت قيمة البيتكوين الواحد من نحو 0.08 من السنت إلى ثمانية سنتات. وفي إبريل/نيسان 2011، جرى تداولها بسعر 67 سنتا، قبل أن يسجل السعر لاحقا ارتفاعا شديدا ليبلغ 327 دولارا بحلول نوفمبر/تشرين الثاني 2015. ومؤخرا، في العشرين من مارس/آذار من العام الماضي، بلغ سعر تداول البيتكوين الواحد نحو 6200 دولار، لكن سعره ارتفع منذ ذلك الحين بأكثر من سبعة أضعاف.

اليوم، تُـعَـد عملة البيتكوين فقاعة مثالية عمرها 12 عاما. ذات يوم، وَصَـفـتُ الذهب على أنه "بيتكوين لامع" واعتبرت سعر هذا المعدن فقاعة عمرها 6000 عام. كان ذلك الوصف للذهب ظالما إلى حد ما، لأنه كان يتمتع بقيمة جوهرية كسلعة صناعية (أصبح الآن زائدا عن الحاجة إلى حد كبير)، ولا يزال يتمتع بقيمة جوهرية كسلعة استهلاكية معمرة تستخدم على نطاق واسع في صناعة المجوهرات.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/xrVIF3car