Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

Delong199_Drew Angerer_Getty Images Drew Angerer/Getty Images

أمريكا هي الخاسرة

بيركلي – أشارت كاترين رامبيل مؤخرا في صحيفة "ذا واشنطن بوست" إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حينما عقد جلسة للمسؤولين التنفيذيين لشركة هارلي ديڨيدسون وممثلين نقابيين في البيت الأبيض في فبراير/شباط 2017، شكرهم على "التصنيع في أمريكا". وواصل ترامب حديثه مُتنبئا بأن شركة الدراجات البخارية الأمريكية الكبرى ستتوسع في ظل رئاسته. وأردف قائلا: "أعلم أن شركتكم تبلي بلاء حسنا، وأن البلد تسري فيه الآن روح العزيمة التي كنتم تفتقرون إليها في الأشهر الماضية ولكنكم تتمتعون بها الآن".

يا له من فارق يصنعه عام واحد! فقد أعلنت شركة هارلي ديڨيدسون مؤخرا أنها ستنقل بعض عملياتها إلى بلدان أخرى لا تخضع للإجراءات الانتقامية التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي ردا على الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب على واردات الصلب والألومنيوم. فاتجه ترامب إلى تويتر ليقول إنه "مندهش من أن شركة هارلي ديڨيدسون، من دون جميع الشركات، ستكون أول من يرفع الراية البيضاء". ثم قطع وعدا لا يستطيع أن يفي به قائلا: "... في النهاية لن يدفعوا أي تعريفة جمركية عند البيع في الاتحاد الأوروبي".

ثم في تغريدة لاحقة، ادعى ترامب كذبا أن "شركة هارلي ديڨيدسون صرحت في مطلع هذا العام أنهم سينقلون كثيرا من عمليات مصنعهم في كانساس سيتي إلى تايلاند"، وأنهم "قد اتخذوا من الرسوم الجمركية/الحرب التجارية ذريعة لهم في ذلك". في الواقع، حينما أعلنت الشركة إغلاق مصنعها في كانساس سيتي بولاية ميزوري، قالت إنها ستنقل تلك العمليات إلى مدينة يورك بولاية بنسيلفانيا. وعلى أي حال، لم يكن ترامب منطقيا في هذه النقطة. فإذا كانت الشركات تتصرف تحسُّبا لما أعلنه هو شخصيا من أنه سيشن حربا تجارية، إذن فإن حربه التجارية ليست مجرد ذريعة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/cNROW1yar;

Handpicked to read next

  1. wei22_FABRICE COFFRINIAFP via Getty Images_WTOredlight Fabrice Coffrini/AFP via Getty Images

    How to Revive the WTO

    Shang-Jin Wei & Xinding Yu

    The World Trade Organization’s appellate body is under threat not from China, but from the United States, which is blocking the appointment of new judges to the panel. Reviving the WTO will require changes to the organization's rules – but killing its dispute-settlement system is not the solution.

    0
  2. ghosh16_Yawar NazirGetty Images_indiakashmirmuslimwoman Yawar Nazir/Getty Images

    The Rape of India’s Soul

    Jayati Ghosh

    India’s rapid descent into xenophobia, violence, and irrationality has an important economic dimension, but it takes politicians to channel these emotions into nationalism, and to embolden the nationalists to commit violence. Now that the BJP has done so, is it able – or willing – to exorcise the many demons it has unleashed?

    10