Pacific Press/Getty Images

الإيدز، والأمراض غير المعدية، والعوامل الرئيسية للتنظيم

جنيف - إن الأمراض غير المعدية، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والسكري وأمراض الرئة المزمنة، مسؤولة عن 70٪ من الوفياتفي جميع أنحاء العالم. وهناك أدلة قاطعة على أن سلوكات مثل التدخين، والخمول، والنظم الغذائية غير الصحية، والاستهلاك المفرط للكحول تزيد من احتمالات الموت قبل الأوان جراء الإصابة بالأمراض غير المعدية.

ومع ذلك، وعلى الرغم من الوعي الكبير بالمخاطر، فإن السمنة العالمية لا تخضع للرقابة اللازمة، في حين تستمر نسبة تعاطي التبغ والكحول في الارتفاع. وفي ظل هذه الخلفية، اجتمعت شبكات تحالفات الأمراض غير المعدية في الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر / كانون الأول في المنتدى العالمي الثاني لتحالف الأمراض غير المعدية في الإمارات العربية المتحدة.

وبينما يقومون بالبحث عن حلول للحد من الأمراض غير المعدية، عليهم أن يبحثوا عن الإلهام من حركة مكافحة الإيدز. ويواصل الأشخاص المصابون بفيروس فقدان المناعة المكتسبة بذل جهود للاستجابة، وكانت قوتهم الفريدة عاملا أساسيا في إحراز التقدم. ومع أن المعركة لم تنته بعد، فإن نشطاء الإيدز متأكدون من الفوز.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

Log in

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/MZgCRVn/ar;

Handpicked to read next