Getty Images

The Year Ahead 2018

سرقة ثياب الشعبويين

وارسو ــ ينبغي لنا جميعا أن نحيي الرئيس الأميركي دونالد ترمب. فلولاه، كان الغرب ليظل ينظر إلى الشعبوية باعتبارها مشكلة تنفرد بها أوروبا الوسطى والشرقية. ولكن رئاسة ترمب تُظهِر بوضوح شديد حقيقة مفادها أن الشعبوية ليست مجرد نتاج لعدم النضج المزعوم في دول ما بعد الشيوعية.

ذات يوم، قال ليو تولستوي إن المرء كلما كان أبعد عن الأحداث، كلما بدت تلك الأحداث في نظره أكثر حتمية. وهكذا هي الحال مع صعود الشعبوية اليوم. فلم يكن من المحتم أن يتولى حزب القانون والعدالة في بولندا السلطة بعد حصوله على 38% من الأصوات في عام 2015؛ ولم يكن من المحتم أن يفوز ترمب برئاسة الولايات المتحدة على الرغم من حصوله على عدد من الأصوات أقل بنحو ثلاثة ملايين صوت مقارنة بما حصلت عليه منافسته. وفي كل من الحالتين، لعب الحظ وافتقار المنافسة إلى الفاعلية والكفاءة دورا واضحا، تماما كما فعلا في جلب قوى ليبرالية حقيقية إلى السلطة في فرنسا في عام 2017.

ومع ذلك، ينبغي لنا ونحن نقترب من عام 2018 أن ندرك أن عاما آخر من البلبلة الشعبوية ينتظرنا. وفي نهاية المطاف، لا شيء جديد حول السياسة الشعبوية في الديمقراطيات، سواء الشابة منها أو العجوز. ففي القرن التاسع عشر، تسببت حركة "الفضة الحرة" في انقسام الولايات المتحدة على نفس النحو الذي يدفع به الخروج من الاتحاد الأوروبي بريطانيا إلى الانقسام اليوم.

To continue reading, please subscribe to On Point.

To access On Point, log in or register now now and read two On Point articles for free. For unlimited access to the unrivaled analysis of On Point, subscribe now.

required

Log in

http://prosyn.org/zLh7EGL/ar;

Handpicked to read next

  1. Donald Trump delivers his address to a joint session of Congress  Bill Clark/CQ Roll Call/Getty Images

    Trump’s Abominable Snow Job

    • In the 2016 US presidential election, Donald Trump presented himself as a populist who would protect America’s “forgotten” workers from the disruptions of trade and immigration and the nefarious designs of unnamed elites.

    • But, a year after assuming office, it has become abundantly clear that “America first” means workers come last.
  2. Project Syndicate

    PS Commentators’ Best Reads in 2017

    • For the first time, Project Syndicate has asked its contributors what they’ve been reading, and why. 

    • Their choices may surprise, but surely will not disappoint, readers seeking the most important books on history, politics, economics, as well as more than one novel.