subramanian24_ Spencer PlattGetty Images_woman child poverty Spencer Platt/Getty Images

اقتصاديات التنمية وأصواتها الغائبة

نيودلهي ــ يُـعَـد الافتقار إلى تمثيل الفئات المهمشة في أروقة السلطة ــ السياسية، والمالية، والثقافية ــ مصدرا متناميا للقلق العالمي. إن المعرفة تمنح القوة، لذا فإن من يخلق هذه المعرفة يشكل أهمية واضحة. كما قال بول صامويلسون، رجل الاقتصاد الحائز على جائزة نوبل، في مناسبة شهيرة، "لا أبالي من يكتب قوانين أي أمة... ما دمت قادرا على تدوين كتبها المدرسية".

تركز اقتصاديات التنمية على تحسين رفاهة مليارات البشر في البلدان المنخفضة الدخل، لكن تمثيل الجنوب العالمي منقوص بشدة في هذا المجال، الذي استولت عليه قِـلة من مؤسسات البلدان الغنية، للأسف الشديد، وكانت العواقب وخيمة. ويبدو أن المشكلة تزداد سوءا على سوء.

لنتأمل هنا حالة مجلة اقتصاديات التنمية، المنفذ الرائد للأوراق البحثية في هذا المجال. لا يقيم رئيس تحرير المجلة ولا أي من محرريها العشرة في دولة نامية. الواقع أن اثنين فقط من محرريها المشاركين التسعة والستين يقيمان في دولة نامية، مع عدم تمثيل أفريقيا وآسيا على الإطلاق.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/cx3ZFBsar