castaneda70_RODRIGO ARANGUAAFP via Getty Images_AMLOUSMCA Rodrigo Arangua/AFP via Getty Images

هل ستحسن اتفاقية الولايات المتحدة والمكسيك وكندا وضع المكسيك ؟

مدينة مكسيكو - من خلال المصادقة على اتفاقية الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (USMCA) للتجارة الحرة، أزاح مجلس النواب الأمريكي عقبة رئيسية محتملة أمام الاتفاقية التجارية. وقد وافق مجلس الشيوخ المكسيكي بالفعل على الاتفاقية، ومن المتوقع أن يقوم مجلس الشيوخ الأمريكي والبرلمان الكندي بتمريرها في مطلع العام القادم. بمجرد دخول الاتفاقية الأمريكية المكسيكية الكندية حيز التنفيذ - حيث ستحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) - سيكون لها عواقب بعيدة المدى على المكسيك بشكل خاص.

جاء تصويت مجلس النواب بعد أكثر من عام من توقيع قادة الدول الثلاث على اتفاقية الولايات المتحدة والمكسيك وكندا في بوينس آيرس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، وقد استغرق الأمر وقتا أطول مما توقع الكثيرون، ولكن أسرع مما توقع البعض بعد أن خسر الجمهوريون أغلبية المقاعد في مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي العام الماضي. كان المسؤولون والمحللون في الدول الثلاث يأملون في أن يوافق الكونجرس على الاتفاقية، نظرا إلى التغييرات المهمة المتعلقة بالوظائف والعمالة والبيئة وتسوية المنازعات ومنتجات الألبان والملكية الفكرية التي انتزعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الحكومتان المكسيكية والكندية. لقد كانوا على حق للشعور بالتفاؤل.

ومع ذلك، في عيد الشكر في الولايات المتحدة في أواخر شهر نوفمبر / تشرين الثاني، لم تُرسل إدارة ترامب مشروع اتفاقية الولايات المتحدة والمكسيك وكندا إلى رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي - مما أثار احتمال تأجيل الاتفاق إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/u8rj1Foar