strain15_STEFANI REYNOLDSAFP via Getty Images_fed STEFANI REYNOLDS/AFP via Getty Images

لا يزال الركود في الولايات المتحدة ممكناً

واشنطن العاصمة- يتزايد التفاؤل بأن الولايات المتحدة الأمريكية يمكنها تجنب الركود. لقد وجد استطلاع أجرته صحيفة وول ستريت جورنال وشمل بعض الاقتصاديين في يوليو الماضي أن 54٪ فقط يتوقعون حدوث ركود في الأشهر الـ 12 المقبلة، بانخفاض عن 61٪ في أبريل كما خفض الاقتصاديون في بنك جولدمان ساكس تقديراتهم لاحتمال حدوث ركود إلى 20٪، وبعد صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك المشجعة في 12 يوليو، زادت ثقة المستثمرين بإمكانية ترويض التضخم دون التضحية بالنمو الاقتصادي.

قد يكون هذا الإجماع الناشئ صحيحًا في نهاية المطاف حيث نتطلع جميعًا الى "الهبوط السلس" وذلك من خلال استمرار التضخم في الانخفاض من أجل تحقيق هدف الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي البالغ 2٪ دون انكماش الاقتصاد. لكني أشعر بالقلق من أن احتمالية حدوث ركود في العام القادم هي أكبر بكثير من احتمالية عدم وقوعه.

 في واقع الأمر لا يزال التضخم الأساسي ضعف هدف الاحتياطي الفيدرالي، ولم يحرز توجهه للانخفاض أي تقدم يذكر في سنة 2023. وبالنظر إلى هذا الواقع، كان من المربك للغاية رؤية العديد من المعلقين وهم يرفعون لافتة "المهمة أنجزت بنجاح" بعد إصدار أحدث البيانات.

https://prosyn.org/baPQQZEar