Reginald Owen is playing Scrooge Bettmann/Getty Images

نشيد عيد الميلاد وفقا لترامب

نيويورك - في عيد ميلاد المسيح هذا العام، كانت هدية أمريكا للعالم عبارة عن خفض في الميزانية العادية للأمم المتحدة يبلغ 285 مليون دولار. من الناحية الفنية، تعكس الميزانية العادية للأمم المتحدة قرارا بالإجماع بين الدول الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 193 دولة، لكن من الواضح أن الولايات المتحدة كانت الدافع الرئيسي لهذا التخفيض. والواقع أن نيكي هالي، السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، رافقت إعلان هذا الخبر عشية عيد الميلاد بتحذير من أن الولايات المتحدة سوف تقرر مزيدا من التخفيضات.

لم يكن بإمكان إيبينزر سكروج القيام بأمر أفضل(وهو شخصية قبيحة في رواية تشارلز ديكينز). ومن شأن تخفيضات الميزانية أن تجعل من الصعب على وكالات الأمم المتحدة منع الحروب ومساعدة ملايين الأشخاص الذين نزحوا بسبب الصراعات، وإطعام وكسي الأطفال الجياع، ومحاربة الأمراض الناشئة وتوفير المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي وتعزيز فرص الحصول على التعليم والرعاية الصحية للفقراء.

إن الرئيس دونالد ترامب والسفيرة هالي يجنيان الكثير من التكاليف المتضخمة لعمليات الأمم المتحدة، وهناك بالتأكيد مجال لبعض التشذيب. ولكن العالم يتلقى عائد مذهل مقابل استثماراته في الأمم المتحدة، وينبغي للبلدان الأعضاء الاستثمار أكثر بكثير، وليس أقل، في منظماتها وبرامجها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/yHUTJlu/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.