علاج الاكتئاب بمخدر الهلوسة؟

زيورخ ــ وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن الاكتئاب يؤثر على ما يقدر بنحو 350 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يجعل الاكتئاب من أكثر الحالات النفسية انتشارا. ولكن بين هؤلاء الذين يجربون العقاقير المضادة للاكتئاب يستجيب لها نصفهم فقط، وأولئك الذين يستجيبون لها ربما يضطرون إلى الانتظار عِدة أسابيع أو حتى أشهر قبل أن يشعروا بالارتياح ــ وفي هذا خذلان بالغ للأشخاص المعرضين لخطر الانتحار. ومن هنا فإن الحاجة إلى مضادات الاكتئاب السريعة المفعول ملحة للغاية.

في الوقت الحالي، يُعَد الكيتامين ــ وهو دواء يستخدم في الأساس كمخدر في مجال الطب البيطري وكمخدر ومسكن قصير الأجل في المستشفيات أثناء الجراحة أو غير ذلك من الإجراءات المؤلمة ــ النجم الصاعد في بحوث الاكتئاب. ويبدو أنه يعمل على تخفيف أشد أعراض الاكتئاب حدة في غضون دقائق أو ساعات، حتى مع المرضى الذين يحملون سجلاً بالغ السوء في الاستجابة للعلاجات أخرى.

في أول دراسة اشتملت على مجموعة ضبط، أفاد الباحثون عن انخفاض بنسبة 50% في أعراض الاكتئاب في غضون ساعتين من الحقن بالكيتامين، وفي غضون يوم واحد تحرر ثلث المرضى من كل الأعراض تقريبا. وعلاوة على ذلك، ذكر المرضى أن التفكير في الانتحار تضاءل لديهم بعد أربعين دقيقة فقط من تلقي الحقن في الوريد بهذا العقار. وفي بعض المرضى قد يستمر تأثير جرعة واحدة لأكثر من أسبوع كامل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/nZ4VQpX/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.