تسليط الضوء على تغير المناخ

نيويورك ـ قد لا يكون المصباح الكهربائي هو أول ما يخطر على البال حين نفكر في التكنولوجيا الثورية. ولكن العلم والسياسة الذكية لديهما القدرة في عالم اليوم على تحويل أي أداة منزلية عادية إلى إبداع ثوري.

مؤخراً قمت بزيارة لمشروع طموح لتعزيز الإنارة الموفرة للطاقة في الصين. وتتوقع الصين، من خلال التخلص التدريجي من مصابيح الإضاءة المتوهجة العتيقة الطراز وتقديم جيل جديد من الإضاءة، أن تتمكن من خفض استهلاكها الوطني من الطاقة بنسبة 8%.

وقد يخلف هذا أثراً عميقاً على الصعيد العالمي. إذ أن الإضاءة تمثل 19% من الاستهلاك العالمي للطاقة. ويقول العلماء إننا نستطيع أن نخفض هذه النسبة إلى الثلث أو أكثر بمجرد تغيير مصابيح الإضاءة العادية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/CQQAEtI/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.