Reflections on Achieving the Global Education Goals image Stefan Heunis/AFP/Getty Images

اقتراحات بشأن تحقيق أهداف التعليم العالمي

نيويورك- طوال حياتي وأنا ألاحظ التأثير القوي للتعليم. ولاحظت كيف يمكن للدراسة ذات الجودة العالية أن تساهم في خلق اقتصادات ديناميكية و في استدامة السلم، والرفاهية والاستقرار. وأدركت أيضا كيف أن التعليم يرسخ في الأفراد، بغض النظر عن ظروفهم، إحساسا قويا بانفراد الذات، وثقة قوية في مكانتهم في العالم وآفاقهم المستقبلية.

لكنني أدركت أيضا ما يحدث عندما يُحرم الأشخاص والمجتمعات من التعليم- ومن التفاؤل الذي يزرعه. وفي بلدي، نيجيريا، تتعمد الجماعة الإسلامية المسلحة بوكو حرام حرمان الشباب، خاصة الفتيات منهم، من التعليم لتصنع جيلا ضائعا. والعواقب عديدة ومختلفة: فقدان الكرامة والإقصاء وتدهور الصحة، والفقر ونمو اقتصادي ثابت، والحرمان من الحقوق.   

ونعلم أن كل عام دراسي إضافي يرفع المعدل السنوي للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.37%، ويرفع في نفس الوقت أرباح الفرد بنسبة تصل إلى 10%. وإذا تلقت كل  فتاة عبر العالم 12 عاما من الدراسة ذات الجودة، قد يتضاعف مدخول النساء  ليصل إلى 30 ترليون دولار. وإذا استكمل جميع الفتيات والشباب تعليمهم الثانوي، قد يُنقذ ما يقدر ب420 مليون شخص من الفقر. وحسب تقرير أصدره البنك الدولي عام 2018، قد ينهي التعليم العالمي زواج القاصرين.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/59IeODPar