Dean Rohrer

رفض قوة النفايات

سنغافورة ـ كان أسلافنا يبشرون به، وتعلمناه على آبائنا، والغرب يتبناه الآن، لماذا إذن نهجره نحن الآسيويون؟

أنا أتحدث عن الوعي البيئي. عن الحفاظ على المياه. عن إغلاق جهاز التلفاز حين لا يجلس أحد ليشاهده. عن دعوة المجالس البلدية إلى وضع وحدة إعادة تدوير في كل بناية.

أثناء نشأتي في الهند في ثمانينيات القرن العشرين، كان نمط حياتنا مختلفاً عن نمط الحياة اليوم. إذ لم يكن منزل الأسرة العادية يولد أي قدر من النفايات إلى بالكاد. وكان كل شيء يستخدم ثم يعاد استخدامه إلى أن لا يتبقى منه أي شيء.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/rRk82IM/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.