Macron inauguration NurPhoto/Getty Images

تهانينا أيها الرئيس ماكرون ــ الآن نعارضك

أثينا ــ قبل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وَعَدَت حركة الديمقراطية في أوروبا 2025 (حركة عموم أوروبا من الديمقراطيين، وأغلبهم من اليسار، والتي ساعدت في تأسيسها) إيمانويل ماكرون بأننا سوف "نعبئ جهودنا بالكامل لمساعدته" في إلحاق الهزيمة بمنافسته مارين لوبان. وقد فعلنا هذا ــ الأمر الذي أثار غضب كثيرين على اليسار ــ لأن الحفاظ على "مسافة متساوية بين ماكرون ولوبان" كان في اعتقادنا سلوك "لا يمكن تبريره".

ولكن وعدنا لماكرون كان يتألف من قسمين: فإذا أصبح "مجرد موظف آخر ينفذ إرادة المؤسسة العميقة في أوروبا"، وسعى إلى تنفيذ السياسات النيوليبرالية التي وصلت إلى طريق مسدود بالفعل، فلن تكون "معارضتنا له أقل قوة ونشاطا من معارضتنا لمارين لوبان الآن".

بعد ارتياحنا لفوز ماكرون وفخرنا بدعمنا الواضح له، يتعين علينا الآن أن نفي بالجزء الثاني من وعدنا. فنحن لن نهادنه، بل يتعين علينا أن نعارض ماكرون على الفور. وإليكم السبب.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/2sPTE3u/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.