Hans Punz/Stringer

وفاة منظمة أوبك

إيرفينج، تكساس ــ توفيت إلى رحمة الله منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، قتلتها المملكة العربية السعودية. والآن أصبحت منظمة أوبك مجرد زومبي (ميت حي) بلا أنياب أو مخالب، يلفت الانتباه ولكن من دون إحداث أي تأثير على الأحياء.

لم ينتبه إلى وفاة أوبك سوى قِلة من المراقبين، والسبب بسيط: فهي لم تملك قَط قوة التأثير التي كان من المتصور على نطاق واسع أنها قادرة على إحداثه. ولم تكن أوبك قَط اتحادا احتكاريا يملك قوة احتكارية في السوق حقا. وكل من تصور خلافا لذلك، فإنه كان ينسب إليها عن طريق الخطأ قوة السوق التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية.

وقوة المملكة العربية السعودية ممتدة وتوسعية. فهي تظل المنتج المهيمن في أسواق النفط العالمية، وقراراتها السياسية والاقتصادية تشكل اقتصاديات الطاقة العالمية. وسوف تشتد قوة هذا التأثير إذا أحيت المملكة الخام العربي الخفيف باعتباره الخام القياسي العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/NNuecVa/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.