Mosul refugee child Delil Souleiman/Stringer

واجبنا تجاه المهاجرين واللاجئين

داكا - لقد سلط الحظر غير المحدد على اللاجئين السوريين الذي فرضه الولايات المتحدة الضوء على واحدة من التحديات الكبرى في عصرنا. ما الذي ينبغي علينا القيام به نحو الملايين من اللاجئين الفارين من الحرب والاضطهاد في جميع أنحاء العالم؟

إن حجم أزمة اللاجئين اليوم مذهل للغاية: ففي جميع أنحاء العالم، أجبر 65 مليون شخص على الفرار من منازلهم. و في عام 2016 فقط، مات أكثر من 7500 مهاجر - رجالا ونساء وأطفالا - أثناء محاولة يائسة للوصول إلى البر، منهم 5083 لقوا حتفهم في البحر الأبيض المتوسط.

في بحر اندامان، تقطعت السبل بالآلاف من المهاجرين على متن قوارب بدون توفر ميناء للنزول، في حين يتم احتجازهم من طرف المهربين للحصول على فدية، وقد لوحظت نقاط ضعف مماثلة في منطقة الساحل والقرن الأفريقي، وممر أمريكا الوسطى.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/38TERro/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.