Cattle on farm.

بقرات الهند المقدسة والسياسة المدنسة

نيودلهي ــ كانت عناوين الصحف الرئيسية في الهند في الأسابيع الأخيرة مقززة. والمذهل أن البطل الرئيسي في أغلب القصص الصحفية هو الحيوان الأكثر مسالمة وبراءة، البقرة.

فقد ضُرِب رجل مسلم حتى الموت على يد الغوغاء في بلدة صغيرة على مسافة ساعة من نيودلهي رداً على شائعات تقول إنه ذبح بقرة وأكلها، والبقر مقدس عند الهندوس. ومات رجل آخر بعد أن هاجمه قرويون تصوروا أنه متورط في تهريب الماشية. وقُتِل سائق شاحنة في أودهامبور بولاية جامو وكشمير بسبب شائعات بأنه كان متورطاً في قتل البقر. ثلاثة قتلى في ثلاثة أسابيع فقط.

ويشارك موظفون عموميون أيضاً في هذا النشاط. فبعد أن أعلن مؤخراً كبير وزراء كارناتاكا، وهو عضو في حزب المؤتمر المعارِض، أنه سوف يأكل لحوم الأبقار، سارع أحد الساسة من حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم إلى التهديد بقطع رأسه إذا فعل ذلك حقا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/d9KQwW0/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.