Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

Everest Queue - Nirmal Purja HI RES Nirmal Purja Project Possible Ltd

لماذا نتسلق جبل إفرست؟

برنستون ــ في عام 1953، عندما أصبح إدموند هيلاري ومعه تينزينج نورجاي أول البشر الذين يبلغون قمة جبل إفرست، كنت في السابعة من عمري. ولبعض الوقت، انغمست في قصص التسلق الملحمية. لقد بدا ذلك الحدث وكأنه إنجاز للبشرية جمعاء، مثله كمثل الوصول إلى القطب الجنوبي. وعندما شببت عن الطوق واشتد عودي، كنت أتساءل: ترى هل تتبقى حدود لم نبلغها بعد؟

كانت صورة لحافة القمة الجنوبية لجبل إفرست هي التي أعادت إلى ذهني هذه الذكريات. ولكن يا لها من قمة إفرست مختلفة! لقد انتهت العزلة الرائعة لقمة العالم. وبدلا من ذلك، هناك طابور طويل من المتسلقين الذين ينتظرون دورهم للوقوف لفترة وجيزة على القمة.

ليس من الصعب معرفة السبب. فكما تعلن شركة الرحلات الاستكشافية "رحلات القمم السبع": "إذا كنت راغبا في تجربة شعور التواجد عند أعلى نقطة على كوكب الأرض ولديك خلفية اقتصادية قوية للتعويض عن تقدمك في العمر وخوفك من المخاطر، فيمكنك أن تنضم إلى خدمة استكشاف جبل إيفرست VVIP". أنت بحاجة إلى "خلفية اقتصادية قوية" لأن الرحلة ستكلفك 130 ألف دولار أميركي. هناك طرق أقل تكلفة لتسلق جبل إفرست، لكنها تبدأ جميعا برسم 11 ألف دولار الذي تتقاضاه الحكومة النيبالية لإصدار الترخيص.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/L4OWxVHar;