Litecoin, ripple and ethereum cryptocurrency 'altcoins' Jack Taylor/Getty Images

خدعة الطرح الأولي للعملة

نيويورك ــ أصبحت الطروحات الأولية للعملة الطريقة الأكثر شيوعا لتمويل مشاريع العملات الرقمية المشفرة؛ والتي يوجد منها الآن ما يقرب من 1600 ولا يزال الرقم في ارتفاع. ففي مقابل الدولار أو الجنيه أو اليورو، أو أي عملة أخرى، يصدر الطرح الأولي "عملات رمزية" أو "عملات معدنية" قد تستخدم أو لا تستخدم لشراء بعض السلع أو الخدمات المحددة في المستقبل.

ليس من المستغرب إذن، وفقا لشركة ساتيس جروب لاستشارات الطرح الأولي للعملة، أن يكون 81% من الطروحات الأولية للعملة عمليات خداع من إبداع محتالين، ودجالين، ونصابين يسعون إلى نهب أموالك والفرار بها. ولا عجب أيضا أن يتم تداول 8% فقط من العملات الرقمية المشفرة في البورصة، وهذا يعني أن 92% من هذه العملات كان نصيبها الفشل. ويبدو أن الطروحات الأولية للعملة لا تخدم أي غرض سوى التحايل على قوانين الأوراق المالية الموضوعة لحماية المستثمرين من التعرض للغش.

فإذا استثمرت في أحد الأعمال التقليدية (غير المشفرة)، فإنك تحصل على مجموعة متنوعة من الحقوق القانونية ــ أرباح الأسهم إن كنت من المساهمين، أو الفائدة إن كنت مقرضا، أو حصة من أصول المؤسسة في حال عجزها عن السداد أو إفلاسها. وهذه الحقوق قابلة للتنفيذ لأن الأوراق المالية ومصدريها لابد أن يكونوا مسجلين لدى الدولية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/pxFOodY/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.