paris city hall green Chesnot/Getty Images

مشروع أخضر جديد لأوروبا

فلورنس - في وقت سابق من هذا الشهر، استقال جيم يونغ كيم فجأة من منصبه كرئيس للبنك الدولي، تاركاً دعامة النظام المالي العالمي دون قيادة أو توجيه. سينضم كيم إلى شركة أسهم خاصة، حيث يعتقد أن بإمكانه "إحداث أكبر تأثير على القضايا العالمية الرئيسية مثل تغير المناخ".

صحيح أن للقطاع الخاص دورًا هامًا في تعبئة الأموال لتطوير نماذج الأعمال للتعامل مع التهديد الذي يشكله تغير المناخ. لكن الحكومات والمؤسسات المتعددة الأطراف لا غنى عنها لضمان التحول الاقتصادي الشامل المطلوب.

الأدلة العلمية لظاهرة الاحتباس الحراري لا لبس فيها. وفقاً لتقديرات متحفظة، فإن حدوث ارتفاع في درجة الحرارة العالمية بأكثر من 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة بحلول نهاية القرن سيؤدي إلى دمار بيئي واسع النطاق. فالظروف المناخية القاسية على نحو متزايد سوف تدمر التنوع البيولوجي وسبل المعيشة، بينما تضغط على الموارد. إن ارتفاع مستويات البحار قد يؤدي إلى اختفاء البلدات الساحلية. كل هذا من شأنه أن يسهم في عدم الاستقرار الاجتماعي والهجرة على نطاق واسع.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/taVJS5Uar