Saul Loeb/AFP/Getty Images

معجزة التجارة الحرة

براج- إن التجارة الحرة العالمية تعتبر أعظم فرصة لتحسين الحياة البشرية خلال الخمس عشرة سنة القادمة ولقد ساعدت بالفعل في إنتشال أكثر من مليار شخص من براثن الفقر خلال الخمس والعشرين سنة الماضية . إن المزيد من خفض الحواجز التجارية يمكن أن يضاعف معدلات الدخل في المناطق الأفقر من العالم خلال الخمس عشرة سنة القادمة.

نعم ،هناك ثمن للتجارة الحرة يجب التعامل معه بشكل أفضل ولكن هذا الثمن لا يضاهي فوائد التجارة الحرة ولكن على الرغم من ذلك فإن المزاج العام في الدول الغنية قد إنقلب ضد التجارة الحرة بشكل مأساوي .

لا يوجد مكان تتعالى فيه الأصوات المعارضة للتجارة الحرة أكثر من الولايات المتحدة الإمريكية فبغض النظر من سيربح الإنتخابات الرئاسية في الشهر القادم فإن أحد المتشككين بالتجارة الحرة سيكون في البيت الأبيض. إن كلا من هيلاري كلينتون ودونالد ترامب يعارضان أكبر مبادرة تجارية أطلقتها إدارة الرئيس باراك أوباما- إتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادىء مع 11 بلد آخر من الدول المطلة على المحيط الهادىء- وكلاهما سوف يقومان بمراجعة إتفاقية التجارة الحرة لإمريكا الشمالية (نافتا) وهي إتفاقية سارية المفعول منذ 1994 .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/DV1U65l/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.