American surgeon The Washington Post/Getty Images

الفصل الثاني من قانون الرعاية الميسرة

بيركلي ــ فشل الجمهوريون في الكونجرس مرتين في حشد العدد الكافي من الأصوات لتحقيق وعدهم الذي قطعوه على أنفسهم منذ سبع سنوات بإلغاء وإبدال قانون الرعاية الميسرة لعام 2010 ("أوباما كير"). ويبدو أنهم في ترنحهم نتيجة للهزيمة تخلوا عن محاولاتهم.

ولكن المعركة من أجل تقويض القدرة على الحصول بسهولة على الرعاية الصحية الميسرة لم تنته بعد. وعلى حد تعبير القائمين على آخر محاولة فاشلة لإلغاء القانون، "عندما يتعلق الأمر بأوباما كير فإن الأسوأ لم يأت بعد".

لا ينبغي للأميركيين أن يسمحوا بحدوث أمر كهذا. والواقع أن عددا متزايدا من حكام الولايات ورؤساء المدن والمواطنين يدركون أن أوباما كير كان ناجحا. فقد عمل قانون الرعاية الميسرة على تقليص الفوارق في القدرة على الوصول إلى الرعاية، وشجع الإبداع في تقديم الرعاية الصحية الضرورية لمنع نمو التكاليف، والأمر الأكثر أهمية أنه زود عشرات الملايين من الأميركيين بالتغطية التأمينية وعمل على تحسين الرعاية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/eVxnQOP/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.