heffetz2_SILVIO AVILAAFP via Getty Images_vaccine trial SILVIO AVILA/AFP via Getty Images

من يخشى من صنع السياسات القائم على الأدلة؟

ايثاكا /شيكاغو – ان الإنجازات المهمة التي تتميز بها الحقبة الحديثة والتي انقذت أعداداً لا حصر لها من الأرواح وحققت نمواً اقتصادياً كبيراً لم تكن لتحدث لولا الأبحاث الدقيقة والاسئلة المفتوحة فمن اكتشاف قوانين الفيزياء ونظرية جرثومة المرض الى تطوير السياسات العامة، استخدم الباحثون التجريب من أجل تطوير المجتمع.

واليوم وبينما تصارع المجتمعات من أجل إعادة احياء السفر وإعادة فتح المدارس وسلامة أماكن العمل في ظل متحورات كوفيد-19 الجديدة، فإن هناك حاجة عاجلة للتجارب الاجتماعية للتحقق من اننا نطبق السياسات التي لديها سجل مثبت من النجاح.

لو عملنا ذلك فإن هذا يعني اننا نبني على تقاليد عريقة ففي سنة 1881 قام هيبوليت روزيجنول وهو طبيب بيطري فرنسي شهير والذي كان متشككا بنظرية جرثومة المرض بتحدي لويس باستور لاختبار فرضيته وذلك من خلال تطعيم الحيوانات في مزرعته خارج باريس ولم يكن لباستور أي خيار سوى قبول هذا التحدي العلني وعلى الرغم من أنه لم يتم اختبار أي لقاح على الاطلاق خارج المختبر.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/EwudStvar