JOHN THYS/AFP/Getty Images

غرامات جوجل الأوروبية تتجاوز الحدود

باريس ــ يبدو أن الهيئات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي تتخذ موقفا عدائيا من جوجل بشكل خاص. ففي يونيو/حزيران 2017، غرمت المفوضية الأوروبية شركة جوجل 2.42 مليار يورو (2.75 مليار دولار أميركي) بتهمة خرق قواعد مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي، بعد أن خلصت إلى أن "جوجل أساءت استغلال هيمنتها على السوق كمحرك بحث من خلال إعطاء ميزة غير قانونية لمنتج آخر من منتجات جوجل، أو خدمة التسوق المقارن".

ثم في الشهر الفائت، لاحقت المفوضية شركة جوجل مرة أخرى، فقضت بتغريمها 4.34 مليار يورو (4.94 مليار دولار أميركي) بسبب "ممارسات غير قانونية تتعلق بخدمات الأجهزة المحمولة التي تعمل بنظام أندرويد". فقد عقدت جوجل اتفاقيات مع شركات تصنيع الأجهزة المحمولة وشركات تشغيل الشبكات تقضي "بتثبيت تطبيق البحث جوجل والمتصفح (كروم) مسبقا على الأجهزة". وعلاوة على ذلك، يبدو أن البرلمان الأوروبي والعديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ترغب في تفكيك جوجل من خلال فصل محرك البحث الخاص بها عن مصادر الإيرادات المحتملة الأخرى.

لا شك أن جوجل تحتل موقعا فريدا على الإنترنت فقد سيطرت على نحو 90% من السوق في ما يتصل بنشاط البحث لأكثر من عشر سنوات، مما دفع العديد من المدافعين المزعومين عن المنافسة إلى التنديد بالشركة لأنها "تسيئ استغلال مركزها المهيمن". لكن أغلب هذه الهجمات كانت مدفوعة بمزيج من المفاهيم الخاطئة والمزاعم المشكوك في صحتها من قِبَل منافسين لجوجل حول أضرار لحقت بهم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/fzQljtm/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.