Silicon valley night view wine glasses Peter Thoeny/Flickr

ما وراء وادي السيليكون

بيركلي ــ مرة أخرى يؤكد وادي السيليكون في كاليفورنيا على مكانته ككعبة للمشاريع العالية التقنية وتكوين الثروة. ولكنه ليس نموذجاً لخلق الوظائف والنمو الشامل الذي يستطيع صناع السياسات ورجال الأعمال في أماكن أخرى محاكاته ــ على الأقل ليس من دون إدخال بعض التعديلات الجوهرية عليه.

لا شك أن ما يحدث في وادي السيليكون اليوم مبهر بكل المقاييس. فقد بلغ الاستثمار في رأس المال المخاطر مستويات شبه قياسية من الارتفاع. وتتزايد أعداد من يتحولون إلى أصحاب ملايين ــ بل ومليارات ــ بين عشية وضحاها. وهناك ما يزيد على العشرين من مبرمجي البرمجيات يتقاضون رواتب تتألف من ستة أرقام.

لقد دفعت هذه الطفرة عجلة التعافي الاقتصادي في كاليفورنيا. وجنباً إلى جنب مع القيادة السياسية الشجاعة، مكنت الولاية من الإفلات من أزمة مالية بدت وكأنها حالة ميؤوس من علاجها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/usZQ8GH/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.