columbian soldier Luis Acosta | Stringer via getty images

تعزيز عملية السلام في كولومبيا

بوغوتا – توجد كولومبيا على وشك وضع حد نهائي لأقدم صراع مسلح مستمر في نصف الكرة الغربي. فبعد أكثر من خمس سنوات من المفاوضات مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا، يمكننا القول إننا وصلنا إلى مرحلة لا رجعة فيها والتي من شأنها وضع حدا لأكثر من 50 عاما من حرب قاسية ومكلفة.

وقد حاول كل أسلافي السابقين على مدى العقود الخمسة الماضية إحراز السلام مع القوات المسلحة الثورية الكولومبية، أكبر وأقدم جيش حرب للعصابات في أمريكا اللاتينية.  لكن فشلوا كلهم في تحقيق ذلك. فلماذا نعتبر أن عملية السلام هذه ناجحة؟

قبل كل شيء، تم التخطيط لهذه العملية بإتقان وتم تنفيذها بعناية جيدة بعدما حققنا شروط معينة تضمن نجاحها. أولا، كان يجب علينا تغيير ميزان القوى العسكرية لصالح الدولة الكولومبية. ثانيا، كان علينا إقناع قادة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا أنه من مصلحتهم الشخصية أن يدخلوا في مفاوضات جدية وأنهم لن يحققوا أهدافهم من خلال العنف وحرب العصابات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/FwZNdS2/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.