Shoppers pay for items

خطورة الأخبار الاقتصادية الجيدة

واشنطن العاصمة - مع بداية عام 2018، عرف الاقتصاد العالمي تقدما ملحوظا. وعلى مدى الأشهر الستة الماضية، أشارت توقعات النمو من قبل المؤسسات الرسمية مثل صندوق النقد الدولي، والتي تتطابق مع أو تتجاوز التوقعات الخاصة، إلى احتمال ازدهار النمو الاقتصادي. ولكن ليست كل الأخبار جيدة.

من المؤكد أن هناك الكثير من المؤشرات الإيجابية للتفاؤل. فقد سجل مؤشر مديري المشتريات للتصنيع في منطقة اليورو ارتفاعا مذهلا في الشهر الماضي، كما يعرف اقتصاد اليونان تقدما ملحوظا. وفي الولایات المتحدة، من المرجح أن یتجاوز النمو توقعات صندوق النقد الدولي في أکتوبر / تشرین الأول بنسبة 2.3٪ في عام 2018.

ويبدو أن الصين في العالم الناشئ قد نجحت في تفادي خطر حدوث تباطؤ حاد: في حين لم يعد اقتصادها يحقق نموا كبيرا، فإن حجمها المتزايد يدل على أن المعدل السنوي الحالي بنسبة 7 في المائة يتجاوز 10 في المائة من معدلات الماضي. ومن جانبها، حققت تركيا نموا بنسبة 11٪ في الربع الثالث من عام 2017. وحتى البرازيل، التي شهدت نموا سلبيا في عام 2016، من المرجح أن تتجاوز توقعات صندوق النقد الدولي بنسبة 1.5٪ في 2018.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/648KYzz/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.