gerlach9_Ralph OrlowskiGetty Images_eurozone Ralph Orlowski/Getty Images

لقد حان الوقت ان يؤجل البنك المركزي الاوروبي التيسير الكمي

زيورخ- إن المشاعر المتعلقة بالاقتصاد في منطقة اليورو تسير من سيء الى اسوأ وبشكل سريع وعليه من المتوقع على نطاق واسع ان يقوم البنك المركزي الاوروبي باعلان حزمة قوية من

اجراءات التحفيز الاضافية خلال اجتماعه القادم بتاريخ 12 سبتمبر ولكن وعلى الرغم من ان السياسة النقدية للبنك المركزي الاوروبي لم تكن وبشكل عام توسعيه بالمقدار الكافي (حيث انعكس ذلك على التضخم في منطقة اليورو والذي كان دائما اقل من المطلوب)  ، الإ ان الوقت لم يحن بعد لتيسير كامل بالسياسة النقدية بما في ذلك العودة للتيسير الكمي.

بادىء ذي بدء فإن اقتصاد منطقة اليورو هو في وضع افضل بكثير مقارنة بوضعه في مارس 2015 عندما استخدم البنك المركزي الاوروبي التيسير الكمي فمقارنة بالوضع في سنة 2015 فإن مؤشر مدراء المشتريات المركب وهو مؤشر مهم لقياس النشاط الاقتصادي هو اعلى قليلا كما ان التضخم الكلي والاساسي اعلى كذلك والكلام نفسه ينطبق على توقعات التضخم للاسر ومؤشر المفوضية الاوروبيه للمشاعر الاقتصادية وبالاضافة الى ذلك فإن معدلات الفائدة قصيرة وطويلة المدى ومعدلات إقراض البنوك اقل بكثير كما ان النمو الائتماني اقوى وعليه ونظرا لتلك البيانات فإن من الصعب تقديم ما يبرر التيسير الكمي .

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/LnwEOHnar