China Economy Wang Zhao/Stringer

برنامج النمو في الصين

ميلانو / بيجين - في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة للانغلاق على نفسها، أصبح الأداء الاقتصادي للصين أكثر أهمية من أي وقت مضى على الصعيد العالمي. ستتمكن الصين من تحقيق أنماط النمو المستدام في السنوات المقبلة إذا اعتمدت عددا من العوامل الرئيسية.

وتعد علاقة الصين مع الولايات المتحدة في عهد الرئيس دونالد ترامب إحدى العوامل الخارجية التي سوف تشكل آفاق الصين. من الناحية المثالية، على الحكومتين العمل معا من أجل التفاوض على اتفاقات التجارة والاستثمار ذو المنفعة المتبادلة، بالنظر إلى التحديات التي تواجه كلا الجانبين. لكن النتيجة العكسية - تصاعد النزاعات المضرة بالتجارة والاستثمار - هي أيضا احتمال واضح.

وتعرف حالة عدم اليقين السياسي تزايدا في أوروبا أيضا. في حين أن تأثيرها على الصين لن يكون مباشرا مثل قرارات ترامب، لكنها مصدر لمخاطر كبيرة متوسطة الأجل بالنسبة للاقتصاد العالمي بأسره.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/z2UEAVo/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.