Coal workers China environment Bert van Dijk/Flickr

خفض الفحم الصيني

هونغ كونغ-  ان اهم بلد في الصراع من اجل الحد من الاحتباس الحراري هو الصين وهي بلد تعتمد بشكل كبير على الفحم ومسؤوله عن 30% من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون العالمي ولحسن الحظ فإن الصين تتحرك من اجل تحسين سجلها البيئي ولكن هل تقوم الصين بما فيه الكفاية؟

لو ارادت الصين تحقيق هدف واحد فيجب ان يكون ذلك الهدف هو التقليل من اعتمادها على طاقة الفحم .  ان الصين هي موطن لسدس سكان العالم ولكنها تشكل حوالي نصف استهلاك الفحم العالمي تقريبا ولو لم تقم الصين بالتقليل من تلك الحصة وتخفيض انبعاثات غاز الدفيئة فيها فإن الحد من الاحتباس الحراري سيصبح مستحيلا.

ان الاخبار الجيده هي ان استخدام الفحم في الصين قد انخفض بشكل طفيف في العام الماضي علما ان من المتوقع ان يستمر هذا التوجه. ان معهد اقتصادات الطاقة والتحليل المالي يتوقع ان حصة الكهرباء التي يتم توليدها بالفحم في الصين سوف تنخفض من72،5% سنة 2014 الى 60% سنة 2020 وبينما كان الانخفاض في استخدام الفحم العام الماضي مؤقتا فإن من المتوقع ان يصل استهلاك الفحم الصيني لذروته قريبا جدا وربما في العام القادم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/l2Ws9Fs/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.