hina Literature Limited CEO Liang Xiaodong and Wu wenhui rase champagne glasses ISAAC LAWRENCE/AFP/Getty Images

هل تتفوق الصين على الغرب إبداعا؟

نيويورك ــ منذ أوائل القرن التاسع عشر وحتى مطلع القرن العشرين، عزت الدول الغربية نموها الاقتصادي إلى اكتشافات "علماء وملاحين". ولم تكن أي دولة في احتياج إلى هو أكثر من "الحماس" لتطوير تطبيقات تجارية "واضحة"، وبناء المرافق اللازمة لتلبية الطلب على منتجات جديدة.

حتى وقت قريب كان الصينيون يعتقدون في نفس الأمر. ولكن الآن، يُظهِر رجال الأعمال الصينيون على نحو متزايد ليس فقط دافع ريادة الأعمال للتكيف مع الفرص الجديدة، بل وأيضا الرغبة والقدرة على الإبداع لأنفسهم، بدلا من استنساخ ما هو موجود هناك بالفعل.

الواقع أن المزيد والمزيد من الشركات الصينية تدرك الآن أنها لابد أن تبدع حتى يتسنى لها أن تتقدم الاقتصاد العالمي ــ وتبقى هناك. وقد حققت شركات عديدة ــ وخاصة علي بابا، وبايدو، وتينسينت ــ اختراقات كبرى، من خلال توفير البنية الأساسية للعصر الرقمي والتي تسهل النشاط الإبداعي. ومؤخرا، انتقلت الشركات الصناعية إلى الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/DhqPr0Z/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.