HSBC headquarters in China Education images/Getty Images

صانع القواعد الجديد للاقتصاد العالمي

ميلانو ــ في تعليق نُشر مؤخرا في صحيفة ساوث تشينا مورنينج بوست، أوضحت هيلين وونج، الرئيس التنفيذي لبنك اتش اس بي سي في منطقة الصين العظمى، أن جيل المستهلكين الصاعد في الصين وقوامه 400 مليون شاب ستبلغ نسبتهم من الاستهلاك المحلي في الدولة أكثر من النصف في القريب العاجل. ولاحظت وونج أن معظم معاملات هذا الجيل تجري عبر فضاء الإنترنت عبر منصات متحركة مبتكرة ومتكاملة، مشيرة إلى أن هذا الجيل بالفعل "قفز مباشرة من عصر ما قبل الشبكة العنكبوتية إلى الإنترنت المحمول، متخطيا (مرحلة) الحواسب الشخصية برمتها".

لا شك أن وجود طبقة متوسطة صاعدة في الصين أمر معروف للجميع، لكن ما يفتقر إلى الاهتمام الكافي حتى الآن هو مدى تأثير المستهلكين الصغار ذوي التوجهات الرقمية على النمو السريع في صناعات الخدمات بالصين وقيادتهم له. فالخدمات على أية حال ستساعد في قيادة التحول الهيكلي في الصين من اقتصاد متوسط الدخل إلى اقتصاد مرتفع الدخل.

قبل وقت ليس ببعيد، كان الكثير من الخبراء يشككون في قدرة الصين على إنجاز التحول من اقتصاد يهيمن عليه التصنيع كثيف العمالة، والصادرات، واستثمارات البنية التحتية، والصناعة الثقيلة إلى اقتصاد خدمات يعززه الطلب المحلي. لكن رغم بُعد التحول الاقتصادي الصيني عن الاكتمال، فإنه يتقدم بوتيرة تستحق الإعجاب.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/IOQ1uan/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.