tudor succession henry vii VCG Wilson/Corbis via Getty Images

شبح الخروج البريطاني من الماضي

برينستون — حصل الاتحاد الأوروبي على موافقة الدول الأعضاء على اتفاق يحدد شروط خروج المملكة المتحدة من الكتلة. ولكن يظل من غير الواضح ما إذا كان الاتفاق ليحصل على موافقة غالبية البرلمانيين البريطانيين، نظرا لظاهره الذي يبدو وكأنه يترك سلطة اتخاذ القرار في ما يتصل بالشؤون البريطانية لأيد أوروبية.

ربما يكون من المعقول أن يفترض المرء أن المتشددين من أنصار الخروج سوف يرفضون الاتفاق لأنه من منظورهم أقل إقناعا حتى من الوضع الراهن. بطبيعة الحال، هناك وفرة من أنصار البقاء الذين يعارضون الخروج من الاتحاد الأوروبي بأي شكل من الأشكال. فعلى الرغم من كل عيوبه، من المرجح أن يحدث الخروج الذي تفاوضت عليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي.

الواقع أن التراجع عن عملية الخروج الآن أمر غير محتمل إلى حد كبير. إذ يشكل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ثورة، وهذا يعني أنه من المحتم أن يتبع نمطا تاريخيا مألوفا. فكما تعلم العديد من الفرنسيين في عام 1789، والعديد من الروس بعد عام 1917، لا يمكن تجاهل الثورات أو إيقافها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/LxilwyO/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.