John Thys/AFP/Getty Images

مفارقة البريكست

مدريد – كما قال عالم الرياضيات الفرنسي بليز باسكال في عبارته الشهيرة، "لا يمكننا أن نكون على يقين من شيء غير مؤكد". لو كان شاهدا على عملية البريكست، لأصبح غير متأكدا من قوله. وإذا كان من المرجح الوصول إلى نتائج توافقية لاحقا، إلا أن حالة عدم اليقين والعداء تصاعدت خلال الأسابيع الأخيرة. هذه هي مفارقة البريكست: كلما طال الوقت بحثا عن البراغماتية في النقاش ، كلما زاد الخوف من المجهول ومن الضرر الدائم الذي يمكن أن يلحق بكل من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان من المفترض في هذا الشهر أن يكسب العالم المزيد من الوضوح بشأن مصير المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، في وقت تستعد فيه بريطانيا للاٍنسحاب. لكن لم يتطرق المجلس الأوروبي المنعقد في أكتوبر رسميا لمفاوضات البريكست على الإطلاق، مما يعزز الارتباك المخيف لاجتماع المجلس في سبتمبر في براتيسلافا، الذي  تمخضت عنه مجرد وعود غامضة  من أجل الوحدة.

من جانبها، توجد المملكة المتحدة في خضم خلاف مرير بين رئيسة الوزراء تيريزا ماي والبرلمان حول دور هذا الأخير في المفاوضات. وقد تطورت الخلافات أيضا داخل مجلس الوزراء في مايو/أيار.  وزادت حدة الأسئلة حول مستقبل اسكتلندا وموقفها من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/n9kEa4F/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.