trump and pence The Washington Post/Getty Images

التخلص من كابوس ترامب

باريس - يمكن للشعب الأمريكي التخلص من محنة رئاسة دونالد ترامب من خلال واحدة من ثلاث طرق. لكن هل أو متى سيقوم بذلك هي مسألة سياسية لا يمكن تجنبها، ولا تعتمد على الإجراءات القانونية.

بداية، هناك طريقة نيكسون، حيث استسلم الرئيس للمعركة، وقدم استقالته ببساطة، خائفا وغير راغب في الخضوع إلى الإجراءات التي كانت تتصاعد من حوله. لكن هل يمكن أن تكون تلك حقا طريقة خروج ترامب؟ هل يتشارك مع أسلافه الجمهوريين ميلهم إلى الكآبة؟ هل يمكن للمرء أن يتخيل استسلام رجل طفيلي، قهري ونرجسي، دون أن يقاتل من أجل  الاحتفاظ على أفضل وظيفة في البلد الأقوى على هذا الكوكب؟ أشك في ذلك.

ثانيا، هناك المادة 4 من التعديل الخامس والعشرين للدستور، التي تم التصديق عليها في عام 1967، والتي تحدد عملية يمكن من خلالها لنائب الرئيس ومجلس الوزراء أن يعملا بدلا من رئيس وافته المنية أو تمنعه أسباب صحية من الحكم. وقد كان هذا هو الحال، قبل أربع سنوات، في أعقاب اغتيال جون كينيدي، لو لم يمت كينيدي متأثرا بجراحه. وقد ظهرت هذه الحالة لفترة وجيزة عندما بدأ الرئيس رونالد ريغان في إظهار أول علامات مرض الزهايمر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/eW4eVYP/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.