Fred Dufour/ Stringer

نزع فتيل سباق التسلح الآسيوي

بانكوك- إن الحكم ضد المطالبات الإقليمية الصينية في بحر  الصين الجنوبي من قبل محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي سيقابل بالإرتياح في عواصم المنطقة ولكن من غير المرجح أن يغير واحدا من أكثر التوجهات إثارة للقلق في آسيا: سباق التسلح الإقليمي المرعب .

طبقا للمعهد الدولي لإبحاث السلام في ستوكهولم فإن آسيا تمثل الآن حوالي نصف الإنفاق العالمي على التسلح وهو أكثر من ضعف إجمالي إنفاق دول الشرق الأوسط وأكثر بأربعة أضعاف إجمالي إنفاق أوروبا .

إن فيتنام والتي أعادت علاقاتها الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الإمريكية فقط سنة 1995 تفكر حاليا بالسماح للبحرية الإمريكيةبإستخدام قاعدتها البحرية كام ران التي تم بناؤها وإستخدامها من قبل سلاح الجو الإمريكي خلال حرب فيتنام (ولاحقا لذلك من قبل البحرية السوفياتية والروسية ). لقد إشترت فيتنام كذلك غواصات روسية الصنع وكان إنفاقها على الأسلحة أكثر بثمانية أضعاف بين سنة 2011 إلى 2015 مقارنة بالسنوات الخمس السابقة وتايلند كذلك تريد غواصات لبحريتها على الرغم من أن لديها فقط مياه ضحلة في خليج تايلند كما لا توجد لديها مطالبات إقليمية في بحر الصين الجنوبي .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/eo6ou1Q/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.