People demonstrate against the government's negotiations with the International Monetary Fund (IMF) in Buenos Aires EITAN ABRAMOVICH/AFP/Getty Images

طريق الخروج من ازمة الارجنتين الجديده

سانتياجو –لقد كان الاقتصادي الراحل من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا رودير دورنبوش يقول لطلابه في الثمانينات ان هناك اربعة انواع من البلدان : الغنيه والفقيره واليابان والارجنتين. لم يعد احد يشعر بالقلق من ان تشتري اليابان طريقها من اجل الهيمنه على العالم ولكن العالم يشعر بالقلق مجددا بسبب الارجنتين .

لقد عانت البلاد مؤخرا من هجوم تقليدي على عملتها ففي 24 ابريل كسرت الفائده على سندات الخزانه الامريكيه لمدة عشر سنوات حاجز 3% لاول مره منذ سنة 2014 وفي اليوم نفسه بدأ المستثمرون بالتخلي عن البيزو الارجنتيني والسعي للحصول على امان الدولار المرتفع ومن اجل تثبيت عملتها بمعدل منخفض للغايه ، اضطرت الارجنتين الى رفع اسعار الفائده بشكل كبير لتصل الى 40% وطلب مساعدة صندوق النقد الدولي .

بعد كل هذا الاضطراب ، حل الهدوء على الاسواق لمدة اسبوعين والان حان الوقت لتقييم ما هي الاخطاء التي حصلت وما الذي يتوجب على الارجنتين ان تفعله من اجل منع عودة حالة عدم الاستقرار مجددا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/cKl1r1e/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.