sustainable farming field fotografixx/Getty Images

تحسين النظام الغذائي من أجل إنقاذ العالم

لندن — تواجه معظم البلدان في العالم العواقب الصحية والبيئية الوخيمة للنظام الغذائي لدى مواطنيها. ينبغي إيجاد طريقة أفضل لإطعام الجميع بشكل جيد ومستدام.

كما هو الحال، فإن ما يقرب من 820 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يفتقرون إلى الغذاء الكافي، ويستهلك آخرون - غالباً في نفس البلدان - أغذية غير صحية تؤدي إلى السمنة وأمراض القلب والسكري وغيرها من الأمراض التي تودي بحياة الإنسان. تفوق المخاطر الصحية للوجبات الغذائية السيئة الآن التأثير المشترك للكحول والتدخين والجنس غير الآمن وتعاطي المخدرات.

على الصعيد البيئي، يُعد إنتاج الأغذية العالمي أكبر مصدر للضغط البشري على موارد الكوكب، باستخدام 40٪ من أراضي العالم و 70٪ من مياهه العذبة. كما يساهم بشكل كبير في ارتفاع معدل انبعاث غازات الاحتباس الحراري، وفقدان التنوع البيولوجي، وظهور المناطق الميتة في المحيطات، والتصحر.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/tllsKCTar