مفارقة بوسطن

موسكو ــ تُرى من يتحمل اللوم عن تفجير ماراثون بوسطن؟ هل نلوم روسيا على إصرارها طيلة مائتي وخمسين سنة على محاولة دمج دول شمال القوقاز المسلمة، مثل الشيشان وداغستان، أولى في الإمبراطورية الأرثوذكسية المسيحية القيصرية، ثم في الاتحاد السوفييتي، والآن في الدولة الروسية الكاملة السيطرة في عهد الرئيس فلاديمير بوتن؟ أم أن الإسلام المتطرف هو التفسير الوحيد الذي نحتاج إليه، سواء في روسيا أو الغرب؟

على كل الأصعدة، أثار الهجوم الذي نفذه الشقيقان تيمور لنك وجوهر تسارناييف مقارنات بالإرهابيين السعودي المولد الذين نفذوا هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة، أو المهاجر الباكستاني فيصل شاه زاد الذي حاول تفجير سيارة ملغومة في ساحة تايمز سكوير في عام 2010. واقترح آخرون أن تيمور لنك، الشيشاني العرقية والذي كان يبلغ من العمر 26 عاما، ربما شهد الحرب الروسية/الشيشانية في عام 1999، أو الجهود الروسية الوحشية الرامية إلى تثبيط همة المقاتلين المتمردين في شمال القوقاز. ويقال إنه هو وشقيقه المراهق اختارا نشر العنف إلى الأراضي الأميركية بعد ما أصابهما من ارتباك غامر إزاء قسوة الجيش الروسي.

والمشكلة في هذا التفسير بطبيعة الحال هي أن الأخوين تسارناييف كانا من قيرغيزستان. ولم يعيشا في الشيشان قط، ومرا مرور الكرام فقط عبر داغستان في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. ولا يزيد ارتباطهما بالمنطقة عن ارتباط المهاجرين بها. حتى أن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، وهو متمرد سابق، سارع إلى التصريح بأن الأخوين لا علاقة لهما بجمهورية الشيشان.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/vzUA7k6/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now