Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

gulati1_FEDERICO PARRAAFPGetty Images_pplwalkingmoneysigns Federico Parra/AFP/Getty Images

هل يجب ان يدفع الدائنون الثمن بسبب السندات المريبة ؟

دورهام /جنيف /تشابيل هيل – في اواخر اكتوبر من المرجح ان تقصر فنزويلا في سداد مبلغ 913 مليون دولار امريكي فيما يتعلق بسند رئيسي ونظرا لإن فنزويلا لم تستطع سداد معظم ديونها فإن هذا يعني ان عدم سداد هذه الدفعة ايضا هو من الأمور العادية المتوقعة ولكن هذا السند الصادر من قبل شركة النفط الوطنية بيتروليوس دي فنزويلا س أ

 (ب د ف س أ) والمشار اليه باسم ب د ف س أ 2020 مدعوم بضمان مغري وهو عبارة عن حصة مسيطرة في جوهرة تاج الاقتصاد الفنزويلي أي شركة المصافي سي أي تي ج و التي يقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية .

بالعادة يمكن لإصحاب السندات الذين لم يتم الدفع لهم ان يطلبوا من أمين السندات ان يصادر الضمان ولكن نظرا لمصدرها المريب فإن ب د ف س أ 2020 ليست سندا عاديا. لقد صدر سنة 2016 عندما كانت ب د ف س أ قريبه من التخلف عن الدفع ومن أجل شراء الوقت قامت الشركة باستبدال السندات ذات تواريخ استحقاق قصيرة المدى بهذا السند الذي يتمتع بتاريخ استحقاق طويل المدى وبالمقابل حصل الدائنون على ضمان على شكل اسهم بنسبة 50،1% في الشركة الأم لشركة سي اي تي ج و .

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/0FgpMWCar;