beijing skyline VCG/Getty Images

التحضر

شيكاغو - نحن الآن في الأيام الأخيرة من الحقبة الصناعية وكما دفع الجيل الثاني من محركات البخار الثورة الصناعية إلى الأمام فإن التكنولوجيات الجديدة تدفع كذلك بالثورة الرقمية للإمام اليوم ولكن بينما تسبقنا التكنولوجيا فإن من الصعب توقع ما يحمله المستقبل.

نحن نعلم شيئا واحدا وهو أن المستقبل سوف يتشكل من إتجاهين رئيسيين و هما الرقمنة والتحضر و إن الإحتمالات التي يقدمها الأول من المحتمل أن تساعدنا في التغلب على المشاكل المرتبطة بهذا الأخير.

وعندما كانت الثورة الصناعية تكتسب لأول مرة زخما في بداية القرن التاسع عشر لم تكن هناك سوى نسبة صغيرة من سكان العالم يعيشون في المدن و كان لا يزال العالم في الغالب ريفي وزراعي كما كان عليه منذ آلاف السنين ولكن مع تسارع التصنيع فقد تسارع التحضر كذلك حيث توافد عمال المزارع الفقراء إلى المصانع.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/EuFWJlY/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.