solana122_ H. Armstrong RobertsClassicStockGetty Images_UN HQ 1940s H. Armstrong Roberts/ClassicStock/Getty Images

إعادة افتتاح مصنع السلام

مدريد - كانت شركة سبيري "Sperry Corporation" شركة أمريكية لُصناعة المكونات الإلكترونية ومعدات تكنولوجيا المعلومات وأنظمة الدفاع. بعد دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية، أبرمت الشركة عقودًا حكومية مُربحة لإنتاج الأسلحة. عندما خفضت الشركة إنتاجها بعد انتهاء الحرب، تمالتخلي عن جزء كبير من قاعدتها الإنتاجية في ليك سكسيس (نيويورك) وأصبحت مُتاحة للمستأجرين المُحتملين.

هكذا، قبل الانتقال إلى موقعها الحالي على ضفاف النهر الشرقي، جعلت الأمم المتحدة المنشأة حديثًا من مصنع أسلحة تم تحويله من عام 1946 حتى عام 1952 مقرها المؤقت الثاني. في البداية، ربما بدا الموقع غير مناسبًا لمنظمة تأسست لتعزيز السلام والتعاون الدولي، ولكن ما هو الرمز الأفضل الذي يمكن أن يكون لحقبة ما بعد الحرب؟ تم تحويل المكان الذي كان مُخصصًا لصناعة أسلحة الحرب إلى فضاء يُطلق عليه اليوم اسم "مصنع السلام".

اليوم، تحتفل الأمم المتحدة بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها، وبسبب تأثير وباء كوفيد 19، سيتم إجراء الاحتفال حتمًا بشكل افتراضي. سيسبق هذا الاحتفال افتتاح الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي لأول مرة في تاريخها، لن تجمع قادة العالم في مدينة نيويورك.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/phVrO8Rar