Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

chellaney118_TED ALJIBEAFP via Getty Images_southchinaseaprotest Ted Aljibe/AFP via Getty Images

إستراتيجية أمريكا الضعيفة في المحيط الهادئ الهندي

هانوي - مع تحول التركيز الجيوسياسي العالمي نحو آسيا، أصبح نظام المحيط الهادئ الهندي المتنوع والقائم على القواعد أكثر أهمية من أي وقت مضى، بما في ذلك مكانة أمريكا العالمية. لذلك، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ عامين عن رؤية منطقة المحيط الهادي والمحيط الهندي، كمنطقة "حرة ومفتوحة" تتميز بتدفقات تجارية مفتوحة وحرية الملاحة واحترام سيادة القانون والسيادة الوطنية، والحدود القائمة. ومع ذلك، وبعيدًا عن تحقيق هذه الرؤية، سمحت الولايات المتحدة باستمرار التوسّع الصيني في آسيا بدون عوائق. لا يمكن أن تكون هناك عواقب أكثر خطورة من هذا الفشل.

مثل إستراتيجية المحور الآسيوي للرئيس أوباما السابق، لم يُترجم مفهوم إدارة ترامب حول منطقة المحيط الهادئ الهندي الحرة والمفتوحة إلى نهج سياسي واضح ذو أهمية إستراتيجية عملية. على العكس من ذلك، تواصل الولايات المتحدة تأييدها بينما تعمل الصين على انتهاك القواعد والاتفاقيات لتوسيع سيطرتها على المناطق الإستراتيجية، وخاصة بحر الصين الجنوبي، حيث قامت ببناء وعسكرة جزر اصطناعية. أعادت الصين رسم خرائط جغرافية سياسية على هذا الممر التجاري البحري الرئيسي دون أي تكلفة دولية.

لقد أعربت الولايات المتحدة في كثير من الأحيان عن قلقها بشأن أنشطة الصين، بما في ذلك تدخلها المستمر في أنشطة التنقيب عن النفط والغاز في فيتنام داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لتلك الدولة. وبشكل أكثر تحديد، عززت الولايات المتحدة عملياتها في مجال حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي، وأجرت "مشاورات رباعية" مع أكبر ثلاث ديمقراطيات في المنطقة - أستراليا والهند واليابان -  بهدف الحفاظ على منطقة المحيط الهادي والمحيط الهندي، كمنطقة "حرة ومفتوحة" للجميع. على الرغم من أن هذا الائتلاف الرباعي ليس لديه أي نية لتشكيل مجموعة عسكرية، إلا أنه يُوفر منصة واعدة للتعاون والتنسيق البحري الاستراتيجي، خاصة بعد أن تم رفع مشاوراته إلى مستوى وزير الخارجية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/Ku9LbNcar;

Edit Newsletter Preferences