Getty Images

كيف يتمكن ترمب من إعادة بناء أميركا

بيركلي ــ مع ارتفاع حِدة الاستقطاب الحزبي إلى مستويات غير مسبوقة في الولايات المتحدة اليوم، يظل هناك هدف سياسي واحد على الأقل يحظى بإجماع عريض، ليس فقط بين الجمهوريين والديمقراطيين، بل وأيضا بين كبار رجال الأعمال وقادة العمال، وبين الولايات والمدن، وبين المواطنين العاديين: وهو هدف تجديد البنية الأساسية.

كانت البنية الأساسية في الولايات المتحدة موضع تقصير وإهمال لسنوات. وتاريخيا، استثمرت الحكومات الفيدرالية، وحكومات الولايات، والحكومات المحلية معا نحو 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي في أصول البنية الأساسية غير الدفاعية. ولكن على مدار السنوات الخمس والثلاثين الأخيرة، سجل الاستثمار الفيدرالي كحصة من الناتج المحلي الإجمالي هبوطا شديدا تجاوز النصف.

وقد تمكنت حكومات الولايات والحكومات المحلية لفترة طويلة من تغطية جزء من العجز، بزيادة مساهماتها إلى ثلاثة أرباع إجمالي الإنفاق. ولكن عندما اندلعت أزمة الركود العظيم، اضطرت الولايات والمدن إلى خفض ميزانياتها بشكل كبير. ونتيجة لهذا، هبط إجمالي الإنفاق العام على البنية الأساسية في الربع الثاني من هذا العام إلى ما يقدر بنحو 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي أقل حصة مسجلة على الإطلاق.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/ChDYy1N/ar;

Handpicked to read next