Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

delong215_romeocane1GettyImages_mancomputerwords romeocane1/Getty Images

كيف يُسيطر المُتصيدون على الساحة العامة

بيركلي - منذ عام 1900، تطورت التكنولوجيا البشرية والتنظيم بوتيرة سريعة. قد تستغرق درجة التغيير التي تحدث في عام واحد فقط 50 عامًا أو أكثر قبل عام 1500. كانت الحرب والسياسة هما أساس تاريخ البشرية، وكان التقدم في التكنولوجيا والتنظيم بطيئا للغاية - إن وُجد. الآن، أصبح الوضع عكس ذلك تماما.

لقد أحدث تأثير الابتكار التكنولوجي على سوق الأفكار بعضًا من أكثر التغييرات تبعية. بدأ التحول من عصر المخطوطات المكتوبة والمنسوخة يدويا إلى عصر مطبعة جوتنبرج في ثورة كوبرنيكان (مع ما يقرب من قرنين من الحرب الدينية للإبادة الجماعية). وسٌعت المنشورات والمقاهي المجال العام وأصبح الرأي العام عائقا قويا أمام سلوك الحكام السياسيين.

كما أشار جون آدمز، الرئيس الثاني للولايات المتحدة، في وقت لاحق، بدأت الثورة الأمريكية في أذهان الناس قبل اندلاع الحرب". ساهم كُتيب الكاتب والمفكر الانجليزي توماس باين بعنوان "الحاسة المشتركة" في الفوز بالمعركة الفكرية الحاسمة. ومع ذلك، حتى خلال الثورة، كانت وتيرة التغيير أبطأ بكثير مما هي عليه اليوم. في غضون جيلين فقط، انتقلنا من وسائط السوق الجماهيرية وعمالقة الصحافة إلى الراديو والتلفزيون، ثم إلى الإنترنت وإلى المجال العام الحالي الذي تحركه وسائل التواصل الاجتماعي. ومعظمنا سيعيش طويلا ليشهد الثورة القادمة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/THP9Xm1ar;

Edit Newsletter Preferences