ضريبة جيمس توبين تعود إلى الحياة

كمبريدج ـ في أواخر شهر أغسطس/آب حدث شيء لم أكن لأتصور أنني قد أرى مثيلاً له طيلة حياتي. الأمر باختصار أن أحد صناع القرار السياسي البارزين في إمبراطورية المال الأنجلو أميركية ذهب بالفعل إلى تأييد ضريبة توبين ـ ضريبة شاملة على المعاملات المالية.

والمسؤول المعني هو أدير تيرنر ، رئيس هيئة الخدمات المالية في المملكة المتحدة، وهي الجهة الرقابية المالية الأساسية في البلاد. كان تيرنر في معرض حديثه عن مخاوفه إزاء الحجم الذي بلغه القطاع المالي والمستويات الفاحشة التي بلغتها هياكل التعويض قد قال إنه يعتقد أن فرض ضريبة شاملة على المعاملات المالية ربما يساعد في الحد من هذين التهديدين.

الواقع أن أحداً لم يكن ليتخيل قبل انهيار الرهن العقاري الثانوي صدور مثل هذا التصريح على لسان شخص كهذا. ولكن صدوره الآن يشكل مؤشراً إلى مدى التغير الذي طرأ على الأمور.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Mbxy2Ua/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.